En / Fa
مكتب الأوقاف

مكتب الأوقاف
مجتمع خادم‌المصطفی(ص) نموذج جديد للتمويل الجماعي الإسلامي
الوقف هو أحد أفضل وأكثر الأمثلة الصادقة عن التعاون وتوفير الأموال لأغراض المنفعة العامة. فكما كان للوقف في العصر الذهبي للعلم الإسلامي دوراً هاماً بقيت آثاره إلى يومنا هذا، فينبغي الإهتمام  بموارد الوقف بجدية أكبر من ذي قبل.
ويمكن أن يكون مال الوقف للأغراض العلمية والتكنولوجية مصدراً جيداً للاستثمار في مشاريع البحوث التطبيقية وفي إنتاج العلوم والتكنولوجيا التي يقوم الخيرين والمهتمين بالإنفاق عليها لتطوير تكنولوجيات جديدة في العالم الإسلامي.
و بهدف تطوير العلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي بأقصى قدر من المشاركة من الأمة الإسلامية، أنشأت مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا مجتمع خادم المصطفى(ص) تحت شعار "كل مسلم له إسهام في تطوير العلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي" . وبالاستفادة من سنة الوقف  الحسنة، يقوم المجتمع بجذب وتنظيم وترشيد أموال المتطوعين في مجالات العلوم والتكنولوجيا. وفي إطار السعي لإنجاح هذه الخطوة الثقافية العلمية، يتم الإستفادة من جميع الإمكانيات الموجودة في العالم الإسلامي وتوظيف مختلف الأدوات المالية لاجلها.
ويشمل هذا المجتمع أفراداً لديهم نوايا خيرة – ببركة واسم الرسول الأكرم (ص) – يقدمون بصورة مستمرة المساعدة المادية والمعنوية لتحقيق أهداف مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا بهدف خلق خطاب مشترك لتطوير سنة الوقف في مجال العلم والتكنولوجيا من خلال تقديم الخدمات المتبادلة للمجتمع من أجل تحقيق أهداف المؤسسة.
ويعتبر الخيرين والواهبين أعضاءً في مجتمع خادم المصطفى(ص) بوصفهم رواد تطوير وقف العلم والتكنولوجيا نظراً للمشاركة المادية والمعنوية التي يقدمونها وستكون لهم خطوات واسعة في تعزيز مستوى العلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي وتحقيق الرخاء والأمن والصحة.
يعتمد مجتمع خادم المصطفى(ص) على أساس "يد الله مع الجماعة" وتسعى لوضع تصميم جديد للحضارة الإسلامية من خلال إنشاء شبكة نشطة من العلماء والمثقفين لنشر اسم النبي الأكرم عليه الصلاة والسلام مع مستوى من المعرفة والأخلاق.
يقوم أعضاء مجتمع خادم المصطفى(ص) بدعم فعاليات مؤسسة المصطفى (ص) من خلال مفهومين هما "النذر العلمي" و "الوقف العلمي" ويعملون على توسيع شبكة الداعمين لعلماء العالم الإسلامي لتطوير أنشطتهم العلمية.
وفي إطار دعم المشاريع العلمية والتكنولوجية، يعتبر مجتمع خادم المصطفى(ص) شبكة تعمل على تأمين تمويل جماعي لتحقيق أهداف مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا
وعلى الرغم من أن التمويل الجماعي هو أحد الأساليب التي كانت تشاهد بكثرة في عصر الحضارة الإسلامية، ولا شك أن الخمس والزكاة هما مثالان واضحان على هذه الطريقة من التمويل، ولكن عدم وضوح أبعاد المشاريع التي تعتمد على الخدمات، وتغير التوقيت وعدم وضوح نتائجها تعتبر من التحديات التي تواجه استخدام هذه الطريقة للتمويل الجماعي في المؤسسات التي تعتمد على الخدمات على الصعيد الدولي.
ويعتبر مجتمع خادم المصطفى(ص) ملاذاً للتغلب على هذه التحديات حيث يمكن تنمية أنشطة هذه المؤسسة وذلك من خلال تطوير واستغلال الإمكانيات الجماعية للتمويل والإشراف والاستثمار.
وقد شارك أعضاء مجتمع خادم المصطفى(ص) حتى الآن بثمانين مليار ريال في تأمين تمويل مؤسسة المصطفى (ص) ومن المتوقع  أن تصبح أكبر مؤسسة استثمارية لتطوير العلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي. وفي العام الماضي تم الاتفاق على خطة دائمة لتأمين مصاريف جائزة المصطفى (ص) ودعم تنمية العلوم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي
إن التفاعل مع 350 عضواً من الأعضاء الحقيقيين والإعتباريين من الشخصيات العلمية والإدارية العظيمة في العالم الإسلامي في مجتمع خادم المصطفى(ص) وفر مساراً واضحاً لشرح أهداف هذه الجامعة  في خلق خطاب مشترك لوقف العلوم والتكنولوجيا من أجل تحقيق أهداف مؤسسة المصطفى (ص)
إن تأمين التمويل لهذه المؤسسة سيجعل مسار تطوير العلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي يتحرك بسرعة أكبر في السنوات المقبلة وذلك من خلال تسجيل الاستثمار في الأنشطة الإنمائية بمجالات العلم والتكنولوجيا، بما في ذلك تجهيز المدارس الحديثة التي تجري فيها مسابقات نور الطلابية ؛ وإحياء ذكرى ابن الهيثم، وتجهيز مختبرات مسابقة نور ومخبرات مؤتمر تبادل الخبرات في مجال العلوم والتكنولوجيا في ماليزيا والذي أقيم بحضور ثلاثين عالماً بارزاً من العالم الإسلامي كما ورد في  تقرير النشاط السنوي للمؤتمر.
ويمكن للتمويل الجماعي، الذي يعتمد على مجتمع خادم المصطفى(ص) أن يوفر نموذجاً جديداً للاحتفاء بعلماء العالم الإسلامي العظماء ويشجع الخيرين من أصحاب الفكر للتبرع في سياق الوقف والنذر العلمي من أجل دعم تطوير العلم والتكنولوجيا وهذا الأمر يجعل العالم الإسلامي من خلال استخدام المعرفة والحكمة والعقل والتوجيه والبصيرة يسير مرة أخرى لإقامة حضارة إسلامية حديثة  ويحيي مرجعيته العلمية القديمة مرة أخرى على الساحة الدولية.
 

أحدث الأخبار
{{x.Title}}
{{x.shortDesc}}
تعرّف على فعاليات جائزة المصطفى (ص)!
يقوم مركز الاتصالات والمعلومات الخاص بجائزة المصطفى (ص) بإصدار نشرة شهرية من أجل نشر أخبار الجائزة. وتتألف أمانة سر الجائزة من عدة أقسام تشمل قسم المعلومات والاتصالات، والشؤون الدولية، والتخطيط والتوثيق، والاحتفالات والمراسم، وصندوق الأوقاف.
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني بتنسیق الصحیح