En / Fa
البروفيسور عمر ياغي

 

 

الإسم: البروفيسور عمر ياغي 

تاریخ المیلاد: 1966

المناصب: عضو ادارة مؤسسة کاولی لعلوم الطاقة النانویة وعضو الهیئة العلمیة فی جامعة برکلی

الجنسیة : الأردن

مجال منح الجائزة: الإطارات الآلیة للحدید

 

 

 

 

منحت جائزة المصطفى للعام 2015 لأفضل ابتكار في مجال علوم وتكنولوجيا النانو للبروفيسور عمر ياغي نظراً لجهوده المنقطعة النظير في تصميم وإنتاج مجموعات من العناصر الكيميائية تدعى الأطر الفلزية العضوية وأطر الزيولايت والإيمادو زاليت (Zeolite Imidazolate frameworks) (ZIF)   والأطر العضوية التعاونية (Covalent Organic Frameworks) (COFS)، البوليمرات والزيولايت (المواد السلكية) والمواد الدوائية والصلب والإسمنت هي مواد مصنعة من مواد عضوية وغير عضوية وتعتبر من أكثر المواد المصنعة فائدة للبشرية، وقد تمكن البروفيسور ياغي ولأول مرة من إنتاج مواد متعددة الإستعمالات مكونة من وحدة عضوية وأخرى غير عضوية متركزة في قالب بلوري صلب تسمى قوالب غير متخلخلة  metal organic frameworks   non porousولهذه المواد الثنائية استعمالات متعددة في مخازن الغاز مثل (الهيدروجين والميثان وثاني أوكسيد الكربون) وفصل الهيدروكربون والتحفيز و حديثاً أصبح لها استخدامات في الإلكترونيات. وقد قام البروفيسور ياغي بابتكار هذا النوع من الكيمياء وتكوينها من الصفر، مؤسساً لجوانبها النظرية وصولاً بها إلى مراحلها الإنتاجية. وقد قامت شركة BASF بتسويق اختراعه.
فمنذ سنين طويلة تسعى الكيمياء إلى إنتاج المواد من خلال طرق التصميم  لكنها كانت تواجه مشكلة إيجاد وحدات ربط بأبعاد واسعة، مما يؤدي إلى انعدام الشكل والتكوين في هذه المواد، وتنتهي بالتالي إلى الفشل. لكن ما أنجزه ياغي حوّل الحلم إلى حقيقية، حيث ابتكر نوعاً من الكيمياء أدى إلى يومنا هذا لإنتاج أكثر أنواع المواد تنوعاً. إن إمكانية تصنيع هذه المواد بالطريقة التي يرغب بها المصنع أعطتها أهمية إضافية فاتسع نطاق استخدامها التطبيقي بشكل كبير وقد تم تنفيذ الفكرة  في أكثر من ألف مختبر جامعي وصناعي، مما ساهم في تشجيع الباحثين الشباب على التقاطر للإلتحاق بكافة مجالات الكيمياء والبحث في كافة مجالات إنتاج المواد الحديثة
ولد البروفيسور ياغي العالم الأردني  في العام 1966 في عمّان بالأردن نال الليسانس في الكيمياء من جامعة نيويورك عام 1985 والدكتوراه من جامعة إلينوي في إربانا في 1990 وفي الفترة بين 1990 و1992 كان طالباً في جامعة هارفورد في مرحلة ما بعد الدكتوراه ومنذ 1992 وحتى 1997 عمل أستاذاً في جامعة أريزونا ثم عمل في جامعة ميشيغان منذ 1998 وحتى 2005 وفي كاليفورنيا لوس أنجلوس UCLA منذ 2006 وحتى 2011 ويحاضر حالياً في جامعة بيركلي مدرساً للكيمياء.
ونظراً لجهود البروفيسور ياغي في تصميم المواد فقد نال جوائز عديدة، فقد نال جائزة وميدالية ساكوني من الجمعية الإيطالية للكيمياء في العام 2004 وجائزة بحث وإنتاج الهيدروجين في العام 2007 عن بحثه الفريد في تخزين الهيدروجين وفي العام 2009 نال جائزة ACS في مجال كيمياء المواد لإنتاجه الأسس الأولية لتصميم مواد جديدة كما تسلم في العام 2015 جائزة الملك فيصل بالمناصفة مع البروفيسور مايكل غراتسل عن معهد التكنولوجيا الإتحادي السويسري. وهو يحاضر كأستاذ في أكثر من 10 جامعات في عديد من دول العالم مثل الصين وكوريا الجنوبية وفيتنام والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية كما أن له أكثر من 200 مقال في أشهر المجلات العلمية ويعتبر أحد العلماء الخمسة الأوائل في العالم.

 

أحدث الأخبار
لجنة الإعلام وفعالیاتها
تقوم اللجنة الإعلامیة الخاصة لمؤسسةالمصطفی(ص) بتغطیة ونشرأنشطة والفعالیات الجائزة المصطفی(ص) کما أنها بصدد إصدارنشرة خبریة عن أنشطة المؤسسة المصطفی(ص). لمتابعة أخبارالنشرة والأنضمام لنادی متابعي مؤسسة المصطفی(ص) یرجی إدخال البرید الالکترونی.
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني بتنسیق الصحیح